سقوط أكثر من 25 صاروخ في قرية بيت الحنق فقط ..
شهيدان وعدة جرحى في غارات جوية على نهم وأرحب وبني جرموز
شارك

27/10/2011 - الصحوة نت – خاص

تعرضت ظهر اليوم الخميس قرى في مديريتي أرحب ونهم ومنطقة بني جرموز التابعة لبني الحارث ، لقصف جوي عنيف من قبل طيران علي صالح، أسفر عن سقوط شهداء وجرحى بينهم أطفال ونساء.

 

وقال مصدر محلي لـ " الصحوة نت " إن طيران صالح شن غارات جوية عنيفة ومكثفة ضد قرى بيت الحنق التي ينتمي إليها النائب المعارض الشيخ منصور الحنق، وقرية بيت الفقيه من قرى عزلة زندان بأرحب، حيث سقطت في هاتين القريتين فقط أكثر من خمسة وعشرين صاروخاً .

 

وقال المصدر إن القصف خلف حالة من الهلع والخوف في نفوس المواطنين، وُشوهدت النساء والأطفال وهم يفرون من القصف بصورة مأساوية.

 

وقد أسفر القصف على قرية بيت الحنق، عن جرح طفلين وصفت بالخطيرة بحسب إفادة المصدر المحلي.

وألحق القصف أضراراً بالغة في منازل المواطنين، كما دمرت بعض المزارع والممتلكات.

 

وفي مديرية نهم المحاذية لأرحب سقط شهيداً واحداً على الأقل، جرح مواطنون آخرون جراء القصف الجوي على قرى منطقة نقيل بني غيلان، ولحقت أضرار في المنازل والممتلكات.

 

بني جرموز التابعة لمديرية بني الحارث ، هي الأخرى لم تنجو من قصف عصابات آل صالح الدموية، حيث سقط شهيد أثناء ماكان يقود سيارته في الطريق.

 

وأفادت مصادر محلية لـ " الصحوة نت " بسقوط جرحى بينهم نساء وأطفال .

  

وقد طالب مشائخ ووجهاء أرحب ونهم وبني الحارث، مجلس الأمن التدخل لحماية المدنيين وفرض عقوبات رادعة ضد نظام صالح الدموي، معتبرين خلو قرار المجلس رقم 2014 من عقوبات ضد صالح شجعه على التمادي في قتل المدنيين والمتظاهرين السلميين ، مستخدماً ضدهم مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة.