تظاهرة حاشدة نددت بجرائم بقايا النظام وتعهدت بمحاكمة صالح..
3جرحى بينهم امرأة وطفل في اعتداءات جديدة لقوات صالح على الأحياء بتعز
شارك

30/10/2011 - الصحوة نت – خاص:

 

أصيب ثلاثة أشخاص بينهم طفل وامرأة في اعتداءات جديدة لقوات صالح على الأحياء السكنية بمدينة تعز ظهر اليوم.

وقال مراسل الصحوة نت في تعز إن قوات صالح المتمركزة في المعهد الصحي قصفت ظهر اليوم حي الموشكي ما أدى إلى إصابة شخصين بينهم طفلة في السادسة من عمرها، في حين أصيب امرأة بطلق ناري أثناء ما كانت برفقة مريضة بمستشفى الثورة العام الذي حولته قوات صالح إلى ثكنة عسكرية. وذكرت مصادر مطلعة لـ"الصحوة نت" أن مرافقة لمريضه وبينما كانت جالسة أمام غرفة العمليات بمستشفى الثورة العام بتعز اصيبت بطلق ناري، في الوقت الذي تكتظ فيه باحات المستشفى وأزقاته بقوات صالح المتمركزة فيه منذ أشهر.

يأتي هذا بعد يوم دام شهدته مدينة تعز الواقعة منذ أشهر تحت القصف المدفعي والصاروخي لقوات لصالح

حيث استشهد مواطن، وأصيب 2 آخرين اثر قيام قوات صالح المتمركزة في جبل جرة بمدينة تعز، بقصف عشوائي على الأحياء السكنية مساء أمس، في حين قتل أحد المهمشين بنيران قوات صالح المتمركزة بالمعهد الصحي بعد تعرض حيهم المجاور للمعهد لقصف عنيف أمس.

على الصعيد الثوري، جابت عدد من شوارع مدينة تعز صباح اليوم مسيرة حاشدة، نددت بتواصل جرائم بقايا النظام بحق الأحياء السكنية في تعز، وتعهدت بمحاكمة صالح وأركان نظامه وفاء لدماء الشهداء.