أسفت لسقوط مزيدا من الضحايا على يد قوات نجله وابن أخيه..
الجارديان البريطانية تشكك في وعود صالح وجدية "تنحيه المزعوم"
شارك

25/12/2011 - الصحوة نت – متابعات

 

شككت صفت صحيفة "جارديان" البريطانية بوعود وتصريحات علي عبد الله صالح بشأن تنحيه لسلطة مدنية، وقالت إنها تنظر لتلك الوعود بشيء من الريبة التي تشير إلى عدم وضوح مواقفه أو صدق وعوده لشعبه.

وأضافت الجارديان: "إن صالح توجه إلى الولايات المتحدة الامريكية بعد ساعات من فتح قواته النار على المتظاهرين، مما أسفر عن سقوط تسعة قتلى في استمرار لأعمال العنف على مدى علم تقريبا منذ اندلاع الاحتجاجات الهادفة إلى الإطاحة به.

وقالت: رغم توقيع صالح على التنحي الشهر الماضي بموجب اتفاق شهد تدخل دول مجلس التعاون الخليجي التي تخشى حربا أهلية في اليمن تؤثر على أمنها،  إلا انه لم يذكر صالح حتى الآن متى سيرحل، بالرغم من تعهده بعدم ممارسة اي دور سياسي في بلاده بمجرد التنحى المزعوم.

كما عبرت الصحيفة عن استيائها من أعمال العنف التي تشهدها اليمن على يد الوحدات العسكرية التي يقودها نجل الرئيس صالح وابن أخيه، باستخدام الأسلحة النارية والغاز المسيل للدموع ومدافع خراطيم المياه ضد المتظاهرين الذين اقتربوا من مقر صالح في العاصمة صنعاء بعد أيام من السير في جنوب مدينة تعز، وهم يهتفون "لا للحصانة".

وأوضحت الصحيفة أن اليمنيين خرجوا منددين بالصفقة التي أبرمها صالح ومنحته الحصانة من الملاحقة القضائية والمسائلة حول دم الشهداء، مقابل تسليم السلطة الى نائبه، وهوما لا يحظى بقبول المحتجين اليمنيين.