يزور مع وفد تجاري يمني أمريكا للترويج للاستثمار في اليمن..
السفير الأمريكي بصنعاء: توفير فرص عمل للعاطلين في اليمن سيحد من الإرهاب والعنف
شارك

8/10/2012 - الصحوة نت – خاص:

قال السفير الأمريكي بصنعاء جيرالد فايرستاين إن زيارة الرئيس عبده ربه منصور هادي للولايات المتحدة الأمريكية عبرت عن قوة أواصر العلاقة بين اليمن والولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد السفير خلال جلسة مع عدد من الصحفيين ووفد رجال الأعمال اليمنيين الذي سيتوجه إلى أمريكا في 17 من الشهر القادم للمشاركة في مؤتمر اقتصادي، أن أمريكا ستدعم اليمن من خلال ثلاث مراحل المرحلة الأولى تتمثل بدعم مشاريع البنية التحية خصوصا في التعليم والصحة والعمل مع الحكومة اليمنية لتنفيذ مشاريع اقتصادية ودعمها في عملية الإصلاحات التي تنفذها والعمل على عقد سلسلة لقاءات بين رجال الأعمال اليمنيين والأمريكيين.

وأوضح السفير فايرستاين أن تطوير الاقتصاد يأتي من دعم القطاع الخاص الذي بتوفير فرص عمل للعاطلين"، مشيرا إلى أن "التنمية لا يمكن أن تتم بدون أمن كما أنه لا يمكن أن يكون هناك أمن بدون تنمية فالأمن والتنمية مرتبطان بعضهما ببعض".

وأضاف: "إن زيارة الوفد التجاري المكون من 10 من كبار رجال المال والأعمال اليمنيين برفقة السفير الأمريكي تهدف إلى رسم صورة حقيقية عن البيئة الاستثمارية في اليمن خصوصا في مجال الطاقة والزراعة والتقريب بين رجال الأعمال اليمنيين والأمريكيين.

وأشار إلى إمكانية توليد الطاقة الكهربائية عبر الرياح في المحافظات الساحلية اليمنية.

من جهته قال رجل الأعمال فتحي عبدالواسع إن الوفد الذي سيستمر 17 يوما سيوضح الصورة الجميلة لليمن وسيعمل على بناء شراكة مع الشركات الامريكية من خلال سلسلة لقاءات مع رجال الأعمال الأمريكيين والشركات الكبرى في أمريكا وحثها على الاستثمار في اليمن.

وأكد أن مرافقة السفير الأمريكي بصنعاء للوفد التجاري اليمني دليل على حرص الولايات المتحدة الأمريكية على علاقاتها مع اليمن.

وسيزور كل من نيويورك، واشنطن دي سي، كنساس سيستي، هيوستون وسان فرانسيسكو وستقوم بعمل زيارات ميدانية للشركات الأمريكية لمشاهدة تطبيقات استخدام تكنولوجيا الطاقة المتجددة وانظمة الري ومعالجة المياه . كما سيتم التطرق إلى دعوة هذه الشركات للعمل في اليمن ولهذا الغرض تم ترتيب لقاءات في الغرفة التجارية ولقاءات مع وسائل الإعلام المختلفة زمنها كجلة التايم، رويترز ومجلة الايكونومست.