مطالبات للجنة العسكرية ووزير الدفاع سرعة التدخل لإيقاف انتهاكات حقوقية يمارسها ضبعان بحق الجنود الثوار ..
اتهامات لقائد اللواء 33 مدرع بتعز بتجييش بلاطجة ومليشيات لرفض قرار مرتقب بإقالته
شارك

12/3/2012 - الصحوة نت - تيسير السامعى

 

اتهمت مصادر عسكرية في اللواء 33 بتعز قائد اللواء العميد عبد الله ضبعان بتنفيذ عقوبات جديدة وصنوف من التعذيب والتعزير ضد عددا من أفراد اللواء المنظمين للثورة، بعد إقدامه على فصل عددا منهم قبل أشهر.

وقالت المصادر لـ"الصحوة نت" إن ضبعان قام بمعاقبة أحد أفراد اللواء المنظمين لثورة التغيير بحلق رأسه والتعزير به  أمام زملائه والتلفظ عليه بألفاظ جارحة، الأمر الذي أثار استياء عددا من الجنود الذين طالبوا اللجنة العسكرية ووزير الدفاع بسرعة التدخل لإيقاف اعتداءا ت ضبعان ضد عدد من أفراد اللواء، محملين الجهات المعنية كافة المسؤولية عن التأخر في إقالة من وصفه بالمجرم المتهم بقتل شباب الثورة في تعز.

كما طالب جنود اللواء 33 الجهات والمنظمات الإنسانية العمل على تفعيل قوانين حماية الإنسان.

وكانت معلومات قد أفادت سابقا أن ضبعان يقوم بصرف أسلحة متعددة لبلاطجة ومليشيات تابعة لبقايا نظام المخلوع صالح لترتيب تسليم المطار القديم واللواء 33 إليهم عقب صدور قرار بإقالته ضمن خطوات هيكلة الجيش.