اللقاء التشاوري للصحفيين يرفض الخضوع والابتزاز ..
دماج يقترح الاحتجاج في منطقة الاختطاف وأنعم يرفض تكسر الصحفيين
شارك

21/5/2013 - الصحوة نت – خاص:

 

 

  أكد أمين عام نقابة الصحفيين الزميل مروان دماج  على أهمية توجه مجموعة من الصحفيين إلى منطقة اختطاف زملائهم بمنطقة صرواح والاعتصام هناك حتى يتم إطلاق سراح الصحفيين المختطفين منذ الاربعاء الفائت.

ودعا دماج في اللقاء التشاوري الذي عقدته النقابة مع عدد من الصحفيين بمقر النقابة ابناء مأرب إلى تحمل مسئولياتهم الأخلاقية تجاه مثل هذه الأعمال المسيئة للمحافظة وللقبيلة وأعرافها.

من جهته أكد رئيس لجنة الحريات جمال أنعم رفض نقابة الصحفيين الابتزاز والمساومة من قبل الخاطفين ، مشددا على ضرورة التعامل وفق الأطر الرسمية.

وقال انعم أن الدخول في التفاوض سيجعل الصحفيين في مرمى الخاطفين ، معتبرا ان الخاطفين قد يكونوا مغرر بهم بإيهامهم ان الصحفيين صار لهم قيمة كبرى حتى يكونوا عرضة للمساومة ، أو أنهم دفعوا للقيام بتلك الجريمة.

وأضاف انعم ان مثل هذه القضايا يجب التعامل معها بعقلانية  لان هذه القضية هي ورطة بلد داعيا الزملاء المختطفين إلى الصبر  والصمود  لأنهم يحمون بذلك كل الصحفيين.

وقال : نرفض أن يتكسر الصحفيين نريد أن يخرجوا ورؤؤسهم مرفوعة. مشيرا إلى أن زعيم الخاطفين موجود في العاصمة صنعاء.

وعرض أنعم المساعي والجهود التي بذلتها النقابة منذ اختطاف الزملاء الأربعاء الفائت وحتى اليوم

من جهته أقترح الزميل أحمد الجبر رئيس لجنة الخدمات بالنقابة رفع دعوى قضائية ضد الخاطفين مطالبا وزارة الداخلية بالقيام بواجبها الحقيقي.

كما طالب الزميل عبدالله الصعفاني رئيس لجنة الإعلام والثقافة بالوقوف بجدية أمام هذه الواقعة والوضع الهش الذي تعيشه محافظة مأرب التي لا يتواجد فيها لا المحافظ ولا المسئولين.

وعرض الزميل نعمان الاصبحي الذي كان ضمن الزملاء المختطفين واستطاع مع الزميل محمد الشميري الفرار والاستنجاد بأحد المشائخ في المنطقة – عرض- كيف تمت عملية الاختطاف من قبل المسلحين الذين استحدثوا نقطة تفتيش واقتحموا باص النقل الذي كان يقلهم وأخذهم عنوة الى خارج الباص ومن ثم خطفهم بعد الاعتدا على السائق.

وقال ان الزملاء يعيشون في كهوف بأحد الوديان وان الخاطفين يطالبون بتمرير معاملة لهم لدى السلطات.

وتحدث عدد من الزملاء في الوقفة مؤكدين رفضهم لمبدأ المساومة والرضوخ للابتزاز أو للحل القبلي . مؤكدين على ضرورة الوجود الفعلي للدولة في تلك المناطق .

وعبروا عن ادانتهم وسخطهم لهذه الجريمة مطالبين ابناء مأرب موقف مشرف إزاء هذه الواقعة. كما استغربوا الموقف المخزي للقوى والأحزاب السياسية غير المتضامن مع مثل هذه الواقعة.

واقترح بعض الزملاء تشكيل لجنة متابعة للقضية ، واتخاذ قرار بإيقاف الصحف لفترة يتم الاتفاق حولها.

كما طالب صحفيين رئيس الجمهورية بالتدخل لإطلاق سراح الزملاء والعمل على بسط هيبة وعدل الدولة في كل مناطق اليمن.