في يومهم العالمي.. أطفال المختطفين يناشدون الضمير الإنساني للتدخل في الإفراج عن آبائهم

في يومهم العالمي.. أطفال المختطفين يناشدون الضمير الإنساني للتدخل في الإفراج عن آبائهم

نظم / أبناء المختطفين / في العاصمة صنعاء وقفة احتجاجية صباح اليوم الاثنين أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان.

وناشد / أبناء المختطفين والمخفيين قسراً / إطلاق سراح آبائهم من سجون جماعة الحوثي وصالح المسلحة.

وقال / الأبناء / في رسالة لممثلي المفوضية السامية لحقوق الإنسان "إن أطفال العالم ينعمون في هذا اليوم بالاحتفال بيومهم العالمي وهم يعانون الكثير بسبب غياب آبائهم، ويتمنون أن ينعموا كباقي الأطفال بحضن الأب ودفء لمساته".

وأضاف الأطفال في رسالتهم أنه منذ أكثر من عامين وآبائهم في السجن بلا تهمة، عاشوا خلالها أياما صعبة للغاية وهو مخفيون عنهم وحتى الآن لا يسمح للكثير منهم برؤية آباءهم إلا في كل أسبوع بضع دقائق من خلف القضبان ومن مسافة لا يكاد يسمع فيها أصواتهم.

وقالت  الطفلة / الزهراء أحمد / التي القت رسالة  الوقفة "إن أخاها زكريا توفي قبل ثلاثة أشهر وهي تبكي كلما تذكرت كيف سيصل الخبر الى والدها وهو خلف القضبان.

وذكرت / الزهراء / أن كل الأطفال الذين اختطفوا آباءهم وغيبوهم في السجون من حقهم أن ينعموا بالحياة مع آبائهم، ومن حقهم أن يشعروا بالأمان والحب والدفء الأسري.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى