استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الاسرائيلي شمالي الضفة

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الاسرائيلي شمالي الضفة

  

  أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء السبت، استشهاد فلسطيني، إثر إصابته برصاص إسرائيلي في الرأس، خلال مواجهات شمالي الضفة الغربية.

 

وقالت وزارة الصحة، في بيان مقتضب، إن "مواطنا استشهد متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال (الإسرائيلي) في (محافظة) جنين" في وقت سابق اليوم.

 

ولم تذكر الوزارة هوية الشاب.

 

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، عن الوزارة قولها، إن الشاب كان قد أصيب خلال مواجهات في بلدة برقين غربي جنين.

 

وأضافت: "الشاب نقل إلى مستشفى جنين الحكومي، في حالة بالغة الخطورة جراء إصابته بالرصاص الحي في رأسه، ليعلن استشهاده لاحقا".

 

وقال شهود عيان، للأناضول، إن مواجهات اندلعت مع قوات إسرائيلية، في منطقة "مثلث الشهداء" (تبعد عن بلدة برقين حوالي 5 كم).

 

وفي وقت سابق اليوم، أصيب 20 فلسطينيا، واعتقل 8 آخرون، خلال مواجهات في بلدة برقين، غربي محافظة جنين، نقل منها للمستشفى 8 إصابات.

 

وقال شهود عيان، للأناضول، إن القوات الإسرائيلية اقتحمت البلدة، مصطحبة جرافتين عسكريتين، وهدمت غرفة وحظيرة أغنام، تعود لأحد المواطنين.

 

وأوضحوا أن الاقتحام الإسرائيلي للبلدة استهدف القبض على الشاب أحمد نصر جرار، الذي يتهمه الجيش بقتل مستوطن إسرائيلي، جنوبي نابلس، قبل نحو شهر.

 

وأضافوا أن قوات الجيش الإسرائيلي اعتقلت 8 شبان من البلدة.

 

وذكر الشهود أن الجيش الإسرائيلي فشل في مسعاه للقبض على "جرار".

 

وخلال الشهر الماضي، اقتحمت قوات إسرائيلية مدينة جنين، وهدمت أربعة منازل، وقتلت أحد أقارب الشاب المطلوب دون العثور عليه.

 

وحسب الشهود، يعتقد أن "أحمد جرار" مسؤول عن قتل مستوطن قبل نحو شهر، قرب مدينة نابلس شمالي الضفة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى