المتقاعدون.. آخر سلاح الحوثيين

المتقاعدون.. آخر سلاح الحوثيين

مع عزوف المقاتلين من صفوفها وبعد تكبدها خسائر كبيرة لجأت مليشيا الحوثي الانقلابية مؤخراً إلى المتقاعدين العسكريين والمدنيين كآخر سلاح تحاول استخدامه في جبهات قتالها.

حيث أكدت مصادر محلية في محافظة إب  أن / مليشيا الحوثي الانقلابية / تسعى منذ أيام لإجبار المتقاعدين والمنتمين للقوات المسلحة للذهاب لجبهات القتال بعد تلقيهم خسائر بشرية ومادية في مختلف الجبهات وانهيار معنويات مقاتليهم.

وبحسب المصادر لـ"الصحوة نت" فإن المليشيا الانقلابية شكلت لجان ميدانية بمختلف المديريات لحصر القيادات العسكرية والجنود بعيداً عن إحصائيات وزارة الدفاع الخاضعة لسيطرتهم في العاصمة صنعاء.

وقالت المصادر إن / مليشيا الحوثي / عقدت اليوم الخميس لقاء بعدد من ووجهاء وأبناء مديرية فرع العدين بمنطقة المرجامة بعزلة المزاحن، تدشيناً لأعمال اللجان التي ستشمل جميع مديريات المحافظة.

 وكان الاجتماع بحضور لجنة خاصة من وزارة الدفاع الخاضعة لسيطرتهم بصنعاء وحضور مدير المديرية جمال المزحاني المعين من قبل الإنقلابيين ومشرف الحوثيين.

وهدف الاجتماع للضغط على الوجهاء ومسؤولي المديرية للدفع بأنبائهم وشباب المديرية لرفد جبهاتهم القتالية ومعرفة وحصر المتقاعدين والعسكريين للضغط عليهم للمشاركة في جبهات القتال وسط رفض مجتمعي كبير.

وقال مصدر مطلع بمديرية السبرة جنوب شرق إب لـ"الصحوة نت" إن ضابطاً من مليشيا الإنقلاب يُدعى "ماجد الزغاري" وصل برفقة أحد الضباط إلى مديرية السبرة يوم أمس ، والتقى عدد من المشائخ وأبناء المديرية، وطالبهم بحصر الضباط والجنود بالمديرية وإلزام الوجاهات بإحضارهم.

وتهدف تلك اللجان وأعمالها لمعرفة أعداد المتقاعدين والعسكريين ومعرفة مناطقهم ومن ثم الضغط عليهم لرفد جبهاتهم القتالية.

 

ودشنت مليشيات الحوثي الانقلابية مطلع الأسبوع الجاري ما يسمى بالتعبئة العامة بفعالية خاصة أقيمت وسط جامعة إب وسط استياء واسع من الأكاديميين والطلاب من تحويل منبر تعليمي لمركز أنشطة للمليشيا والإساءة لأكبر صرح تعليمي بالمحافظة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى