مليشيا الحوثي تتخذ من أطفال اليمن فريسة سائغة

مليشيا الحوثي تتخذ من أطفال اليمن فريسة سائغة

تعيش الطفولة في اليمن وضعا مأساويا منذ انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة الشرعية في 21 سبتمبر، 2014، خاصة في المناطق التي لا زالت تحت سيطرة تلك المليشيات.

ففي اليوم الذي يحتفي العالم به بيوم الطفل والذي يصادف الـ 20 من نوفمبر من كل عام يعاني أطفال اليمن من الموت تحت قصف المليشيات وألغامها، والموت جوعا والموت بالأوبئة التي تفتك بهم بشكل يومي.

وخلال الأعوام الخمسة الماضية ارتكبت المليشيات جرائم وانتهاكات بالمئات ضد الطفولة، فبحسب تقارير منظمات حقوقية محلية ودولية، فقد منعت مليشيا الحوثي توزيع اللقاحات الطبية على الاطفال لأكثر من مرة تحت ذرائع خرافية ومزاعم أخرى، وهو ما أثر على صحة آلاف الأطفال في مناطق سيطرتها  وجعلهم عرضة للأمراض والأوبئة التي انتهت أو كادت من معظم دول العالم.

من تلك الجرائم التي ارتكبها مليشيات بحق الطفولة في اليمن استخدام الاطفال كدروع بشرية واستخدام المدارس للأعمال الحربية والتجنيد الإجباري حيث تتشكل مليشيات الحوثي في اغلبها من الاطفال الذين يسهل حشدهم والتغرير بهم.

فحسب تقارير منظمات دولية، فإن مليشيا الحوثي جندت حوالي 23 ألف طفل في اليمن، كثير منهم يتم اختطافهم دون علم أهاليهم، وتعيدهم إلى أهاليهم جثثا هامدة، وأن أكثر من 8 مليون طفل يحتاجون لمساعدة عاجلة.

كما تشير تلك التقارير إلى تسرب نحو مليوني طفل من المدارس تحت أسباب عدة منها بسبب إغلاق المدارس وتحويلها إلى ثكنات عسكرية أو سكن للنازحين، أو بسبب نهب المليشيات لمرتبات المعلمين ما اضطرهم إلى البحث عن عمل آخر وترك التعليم.

وتطول جرائم المليشيات بحق الطفولة في اليمن التجنيد، وحرمان التعليم، واختطاف الأب وتشريد الأسرة، والنزوح القسري، والاجبار على العمل في ظل الظروف المعيشية الصعبة، وقصف المدن والأحياء السكنية، وزراعة الألغام.. وغيرها من الجرائم التي نالت الطفولة منها النصيب الأكبر.

لم تقف انتهاكات المليشيات للطفولة في اليمن في هذا فحسب، إنما بدأت في شحن عقول الأطفال في المدارس والمراكز الثقافية والمدارس الخاصة بالمليشيات، بالأفكار الطائفية المذهبية المتعصبة، وتحويلهم إلى قنابل مؤقتة ومفخخة تستهدف حاضرهم ومستقبلهم ومستقبل اليمن بشكل عام.

وتناشد الحكومة اليمنية بشكل دائم المنظمات الأممية والحقوقية رصد تلك الانتهاكات والضغط على المليشيات لوقف استهداف أطفال اليمن وتجنيبهم الصراع وعدم الزج بهم وتحويل اطفال اليمن إلى وقود لمعارك تخدم الفكر والمشروع الايراني في المنطقة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى