الحضرمي يطالب بالضغط على الحوثيين لوقف التصعيد ..ويدعو لتنفيذ اتفاق الرياض دون تأخير

الحضرمي يطالب بالضغط على الحوثيين لوقف التصعيد ..ويدعو لتنفيذ اتفاق الرياض دون تأخير

جدد وزير الخارجية محمد الحضرمي،  ترحيب الحكومة بمبادرة الأمين العام للأمم المتحدة وأيضا بدعوة مبعوثه الخاص لليمن لعقد اجتماع عاجل لمناقشة وقف إطلاق النار المقترح لمواجهة مخاطر انتشار جائحة كورونا..مؤكداً استعداد الحكومة لإطلاق جميع الاسرى وفقا لما تم الاتفاق عليه في الاجتماعات ذات الصلة.

وقال الحضرمي في اتصال هاتفي مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جيمس كليفرلي، إن "موقف الحكومة الشرعية واضح وصريح وأننا على استعداد لعقد الاجتماع ابتداء من يوم غد، غير أننا لم نجد من المليشيات الحوثية غير التصعيد ومحاولة اختطاف هذه المبادرة وذلك بوضع الكثير من الشروط المسبقة وربطها بقضايا أخرى عالقة في محاولة لخلط الأوراق والابتزاز السياسي.

وشدد وزير الخارجية على ضرورة ان يمارس المجتمع الدولي ومجلس الأمن الضغط على المليشيات الحوثية لوقف التصعيد والاستجابة لمبادرة الأمين العام للأمم المتحدة ودعوة المبعوث الاممي دون شرط او قيد ما لم فإنها وحدها تتحمل مسؤولة التبعات الكارثية المحتملة من انتشار وباء فيروس كورونا الجديد في اليمن.

وثمن الوزير الحضرمي الدعم الكبير المقدم من المملكة المتحدة لليمن بما في ذلك المساعدات الإنسانية والاغاثية المقدمة والدور الإيجابي في دعم الحكومة الشرعية وعملية السلام كونها الدولة حاملة القلم للملف اليمني في مجلس الأمن.

وأعرب الحضرمي عن تقدير اليمن الكبير لاهتمام الاصدقاء في المملكة المتحدة ودعمهم لليمن واليمنيين في ظل التحديات والمخاطر الجسيمة التي يواجهها العالم بأسر حاليا جراء انتشار وباء كورونا الجديد..معبراً عن تمنياته لجميع المصابين في بريطانيا بالشفاء العاجل وعن تعازيه لأسر الضحايا جراء هذا الوباء الخطير.

وفيما يتصل بتنفيذ اتفاق الرياض، أوضح الوزير الحضرمي بأن الوضع اصبح يقتضي بالضرورة العمل على تنفيذ الاتفاق بصورة عاجلة و لا يحتمل التأخير والمماطلة من قبل المجلس الانتقالي حيث يعد هذا الاتفاق وتنفيذه خطوة مهمة لتجاوز الاحداث المؤسفة التي حدثت في أغسطس الماضي ولتوحيد الصف والجهد في مواجهة المشروع الإيراني الحوثي في اليمن.

وثمن الحضرمي دور الأشقاء في المملكة العربية السعودية كونهم الضامن للاتفاق..متطلعا لسرعة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتنفيذ الاتفاق وتوحيد الصف واستعادة الدولة.

كما ثمن الوزير الحضرمي الدعم المقدم من قبل الأصدقاء في المملكة المتحدة في المجال الإنساني والاغاثي لليمن..لافتا إلى أن الحوثيين لازالوا يفرضون المعوقات ويتمادون في الانتهاكات ضد العمل الإنساني دون أدني اكتراث للمخاطر والتبعات التي ستترتب على ذلك.

من جانبه، عبر وزير الدولة البريطاني عن دعم بلاده للحكومة الشرعية ولمبادرة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن وقف إطلاق النار لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا والوصول إلى اتفاق سلام شامل في اليمن.

وأعرب الوزير البريطاني عن دعمه لجهود المبعوث الأممي مارتن غريفيثس..متمنيا أن تكلل جهوده الحالية بالنجاح من اجل رفع المعاناة عن الشعب اليمني.

كما أعرب عن تقديره لموقف الحكومة الإيجابي تجاه مبادرة الأمين العام للامم المتحدة ودعوة المبعوث الاممي في هذا الشأن.

مشدداً على أهمية تنفيذ اتفاق الرياض..مؤكداً استمرار وقوف المملكة المتحدة إلى جانب اليمن واليمنيين..متمنيا أن يتم التوصل إلى سلام شامل ومستدام في أقرب وقت ممكن.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى