• هل يُعقَل مُحاكمة "11 فبراير" بِجرائم "21سبتمبر" ؟!

    هل يُعقَل مُحاكمة
    موسى المقطري

    مع المرور العاطر لذكرى 11 فبراير المجيدة ثمة حديث قديم جديد عن علاقة ما نحن فيه اليوم بما حدث في العام 2011م والذي لم يكن مجرد حدثٍ عابر ، أو عواطف لا أفق لها، إنما كان تعبيراً صادقاً عن أمل اليمنيين بالغدِ الأفضلِ واستشرافهم للمستقبلِ الأجمل، فماذا حدث إذن؟ وكيف وصلنا إلى ما نحن عليه اليوم؟! وبأي ط

  • يوم انكسر حصار السبعين

    يوم انكسر حصار السبعين
    احمد عبدالملك المقرمي

    أسفر صباح يوم 7فبراير 1968م. عن صباح مختلف؛ لقد جاء صباحا جديدا في إسفاره، متميزا بضيائه، مفعما بالبشائر و الظفر . كيف لا؟ و هو الصباح الذي جاء يطوي ليل حصار السبعين يوما لصنعاء، جاء يؤكد أفول حكم الكهنوت، و يعزز حضور الثورة و الجمهورية و ينهي الحصار و الملكية بضربة لازب. جاء ذلك الصباح عجيب

  • المفاوضات مع الانقلابيين وتجريب المُجَرَّب

    المفاوضات مع الانقلابيين وتجريب المُجَرَّب
    موسى المقطري

    اليوم ونحن نسير في العام التاسع انقلاب وحرب صار من البديهي القول أن الجماعة الحوثية الانقلابية أهدرت كل الفرص المتاحة أمامها للالتحاق بركب السلام والتخلي عن خيار القوة المسلحة لفرض أمر واقع رفضه ولازال يرفضه اليمنيون ، وفي كل جولة مفاوضات ما إن تكاد أن تنجح حتى نعود لنقطة البداية بفعل تعنت الحوثيين

  • حاخامات و ملالي

    حاخامات و ملالي
    احمد عبدالملك المقرمي

    مرة أخرى تتعرض إيران لفعل يكسر من شوكتها، أو يمرغ غرورها من قبل كيان هو نفسه يمتلئ غرورا و خسة ؛ و قد ساعده في بناء غروره؛ المحيط المفجوع، رغم أنه يشاهد بأم عينيه ما تقدمه المقاومة الفلسطينية - المحاصَرة- من بطولات تكسر من شوكته، و تذل كبرياءه رغم الحصار . جرائم سلطة ملالي طهران التي ترتكبها بح

  • دُرَّة

    دُرَّة
    احمد عبدالملك المقرمي

    الدرة هي جوهر الشيئ فيما تعارف عليه الناس في الأرض. ففي العِقْد من الذهب، أو أي نوع من عقود الحُلي؛ تكون الدرة واسطة العقد؛ لتضفي عليه جمالا، و تكسبه إلى حسنه حسنا. و درة الشيئ هو ما يستحسنه الإنسان في شخص من بين مجموعة رجال، أو مجموعة شباب،أو مجموعة نساء،أو من مجموع أشياء..الخ. و لأن الدرة هي جو

  • هويتنا الوطنية ملاذنا الآمن

    هويتنا الوطنية ملاذنا الآمن
    يسلم البابكري

    بينما نغرق في أزماتنا فإنا نخطيء الطريق نحن معشر اليمنيين حين نستدعي الماضي قريبه والبعيد لمحاولة صنع أدوات تنقذنا من حاضرنا المأزوم ونستمر في الخطأ حين نحاول أن نصنع من التاريخ عكازا لنسير به الى الماضي لا الى الخروج الآمن من مصاعب اليوم الى آفاق الغد . التاريخ بكل أحداثه ومراحله هو إرثنا الذي عليه

  • ثلاثة ملفات عاجلة على طاولة المجلس الرئاسي

    ثلاثة ملفات عاجلة على طاولة المجلس الرئاسي
    موسى المقطري

    مع متابعتنا لعودة رئيس المجلس الرئاسي الى العاصمة عدن، وبعيداً عن تفاصيل العودة وملابسات التأخر عنها لكن هناك عدد من الملفات العاجلة التي تستلزم من المجلس الرئاسي العمل عليها تنفيذاً للمسؤلية الوطنية التي حملها المجلس سواء على مستوى رئيس المجلس أو نوابه وبقية الأعضاء مروراً بالهيئات التي انبثقت عنه

  • الصباح

    الصباح
    احمد عبدالملك المقرمي

    كل شيئ يتكرر قد يُمَل، إلا أن يمضي عليه بعض الوقت قبل أن يتكرر، إلا الصباح فمع أنه يأتي كل يوم؛ إلا أنه يأتي كل يوم بوجه جديد، و إشراق أروع. الصباح آية من آياتالله ! يتكرر كل يوم، و لكنه يأتي جديدا كل يوم. يالروعة الصباح الجميل؛ جمال يستغرق الجمال، شروق تشرق معه النفوس، و تبتهج الأرواح، و

  • شبابنا.. جيل بلا اعتبارات

    شبابنا.. جيل بلا اعتبارات
    مصباح الغوري

    ثمة اعتبارات دينية واجتماعية من شأنها أن تقي المجتمع من مزالق التفسخ وعوامل الانحلال، وأن تجعل منه كيانا قويا متعاونا متعايشا يمتلك من أسباب المنعة والقوة ما يجعله قادرا على إدارة كفة الحياة وحل مشكلاتها وتجاوز صعوباتها والحفاظ على قدر مقبول من الهدوء المجتمعي والطمأنينة. وهذه الاعتبارات كانت حاضرة

  • السابق صفحة 1من 12 التالي

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2023 م

الى الأعلى