اليماني من مجلس الأمن: لقد فشلتم في إدانة تدخل إيران باليمن وهذا دعم لها

اليماني من مجلس الأمن: لقد فشلتم في إدانة تدخل إيران باليمن وهذا دعم لها

ندد مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير / خالد اليماني/ بالاعتراض على مشروع القرار البريطاني المقدم إلى مجلس الأمن بشأن اليمن.

وقال اليماني في جلسة مفتوحة أمام أعضاء مجلس الأمن، إن سبل السلام في اليمن لا يمكن ان تتحقق بدون خروج المليشيات الحوثية من المدن ومؤسسات الدولة التي احتلتها ونهبتها، وإعادة الأسلحة التي نهبتها من مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية وتحديدا تسليم الصواريخ الباليستية التي زودتها بها ايران.

 وخاطب اليماني أعضاء مجلس الأمن :"لقد فشل مجلسكم هذا يوم امس في ارسال رسائل واضحة الى ايران، وادى هذا الفشل الذريع في تحريض ايران واذرعها الارهابية في المنطقة ومن بينها المليشيات الحوثية في اليمن على التمادي وستترجم الرسائل المشوشة التي خرجت يوم امس من هذا المجلس بمزيد من العنف والصواريخ الباليستية والمزيد من المآسي".

واضاف اليماني :" لقد كررت مرارا من هنا من مجلس الامن التأكيد بأن الحوثيين لن يوقفهم منطق العقل ولا القانون الدولي ولا القانون الانساني الدولي ولا قانون حقوق الانسان فهم يفكرون خارج الاطر القانونية وخارج التاريخ مثل عصابات داعش والقاعدة تماما، ولن يقبلوا بأي سلام مستدام يعيد سلطة الدولة الى اليمن، فهم يعملون ويقولها اسيادهم في طهران علانية من اجل زعزعة الامن والاستقرار ليس في اليمن فحسب ولكن في كامل الاقليم دفاعا عن اجندة ايران التوسعية وهم لا يفهمون الا لغة العنف ويرون في تهاون وتخاذل الموقف الدولي غطاء للاستمرار في مشروعهم العدائي التوسعي".

واكد أن عدم امتثال ايران للفقرة ١٤ من قرار مجلس الأمن رقم 2216 حسبما توصلت إليه لجنة العقوبات دليل واضح للعيان على سياستها التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار و الأمن في كامل المنطقة.

وأشار إلى أن الهجمات بالصواريخ التسيارية ايرانية الصنع التي تشنها ميليشيا الحوثي على أراضي المملكة العربية السعودية والتي بلغت الـ 90 هجوماً و التي أثبتها تقرير فريق الخبراء المعني باليمن والممتدة ولايته بقرارٍ من المجلس تدل على مخطط إرهابي دولي تقوده ايران الدولة المارقة والراعية للإرهاب الدولي, والتي تهدر المليارات في دعم التنظيمات الارهابية في المنطقة والحوثيين في اليمن فيما يعاني شعبها العَوَز والاحتياجات المعيشية الضرورية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى