بعد إخفاقه في جنيف.. غريفيث يطلب من مجلس الأمن الدعم لجولة جديدة من المشاورات

بعد إخفاقه في جنيف.. غريفيث يطلب من مجلس الأمن الدعم لجولة جديدة من المشاورات

طالب المبعوث الأممي إلى اليمن "مارتن غريفيث" مجلس الأمن الدولي دعمه لإعادة استئناف مشاورات السلام اليمنية، وذلك عقب اخفاقه بإقناع مليشيا الحوثي بالحضور لمشاورات جنيف.

وقال "مارتن" خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول التطورات في اليمن اليوم الثلاثاء، أن "الحكومة اليمنية والتحالف يقدمان دعما مهما لجهود الأمم المتحدة".

وعن العملية السياسية قال غريفيث: "رغم غياب أحد الطرفين عن مشاورات جنيف تمكنا من إطلاق العملية السياسية"، معرباً عن إحباطه "لعدم قدرته على إحضار وفد صنعاء إلى جنيف".

 وأعلن أنه سيواصل مناقشاته ويدشن اجتماعات مع الحوثيين في صنعاء ومسقط.

وذكر أن "العملية السياسية اليمنية ستشهد تحديات ومعوقات لكن يجب التغلب عليها".

وقال: "نحن نسابق الزمن لإنقاذ ما تبقى من مؤسسات الدولة في اليمن".

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى