"ندوة القدس" بالقاهرة: نخشى البكاء عليها مثل الأندلس

"ندوة القدس" بالقاهرة: نخشى البكاء عليها مثل الأندلس

حذرت "ندوة القدس"، التي أقيمت بالقاهرة ضمن المهرجان الأول لمنظمة التعاون الإسلامي، من "البكاء عليها كما بكينا على ضياع الأندلس".

 

وشدد المشاركون في الندوة، الخميس، على أن القضية الفلسطينية ستبقى حاضرة في كل مكان، وستبقى القضية الإسلامية الرئيسية حتى يتم استعادتها من كيان الاحتلال.

 

وقال رئيس قسم الخرائط بالقدس خليل تفكجي، خلال الندوة، إن القدس "تاريخ عتيد وليس بلدة فقط، فهي أرض الديانات المختلفة وفيها مآثر الأنبياء".

 

وحذر من أن ما يجري اليوم من صراع جغرافي "أصبح مع الأسف في خواتيم أموره لصالح الطرف الآخر"، في إشارة لإسرائيل.

 

وأضاف "لكن مع هذا كله سيبقى الأمل موجودا إلى النهاية، وستبقى القدس عربية دائما، وهناك لعبة الجغرافيا والتقسيمات التي يتقنها الاحتلال الإسرائيلي الغاصب".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى