اللجنة الطبية لجرحى تعز تقول إنها قد تعتذر عن مواصلة عملها

اللجنة الطبية لجرحى تعز تقول إنها قد تعتذر عن مواصلة عملها

قالت اللجنة الطبية العسكرية، إنها عملت منذ تشكيلها، بمسؤولية في ظل وضعها المادي المُزري، والوضع المأساوي الذي يعيشه جرحى محافظة تعز، البالغ عددهم أكثر من 22 ألف جريح، غير أن اللجنة حاليا ليس لديها أيّ مبلغ مالي يمكّنها من مواصلة أعمالها المتمثلة في معالجة جرحى تعز في الداخل والخارج.

وسفرت اللجنة الطبية العسكرية خلال الفترة الماضية أكثر من 137 جريح، بالإضافة إلى معالجة الجرحى الذين سفرتهم اللجنة السابقة، وحاليًا لدى اللجنة 306 جرحى بحاجة إلى سفر عاجل، 424 جريح بحاجة إلى تركيب أطراف، بالإضافة إلى الجرحى المشلولين المحتاجين إلى علاج دائم، والجرحى المحتاجين لعمليات في مستشفيات الداخل .

وقالت في بيان لها "إن اللجنة الطبية العسكرية تعتذر لجرحى تعز، الذين ضحّوا بدمائهم الزكية وبأجزاء من أجسامهم في سبيل تحرير تعز من الجائحة الحوثية، وطمعًا في وأد الانقلاب الحوثي الأرعن، واستعادة الدولة، تعتذر لهم عن التقصير الخارج عن إرادتها، التقصير الناتج عن شحة إمكانيات اللجنة خلال الفترة الماضية، وعدم توفر أي مبلغ مالي حاليا يمكنها من مواصلة معالجتهم .

وكانت اللجنة الطبية العسكرية ناشدت خلال الأيام الماضية، عبر مذكرات رسمية، الجهات العليا للتحرك الفوري لإنقاذ جرحى تعز وسرعة وضع حلول عاجلة وجذرية، لتستمر اللجنة في معالجة جرحى تعز .

وتكرر اللجنة الطبية العسكرية مناشدة الجهات العُليا، بدءًا بمحافظ محافظة تعز وقائد محورها، مرورًا بدولة رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة، وصولًا إلى رئيس الجمهورية، نناشدهم بالتحرك الفوري ووضع حلول عاجلة، لإنقاذ جرحى تعز، وحتى لا تضطر اللجنة لتعليق أعمالها.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى