عباس: نقل السفارة الأمريكية للقدس سيقضي على عملية السلام

عباس: نقل السفارة الأمريكية للقدس سيقضي على عملية السلام

قال الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم الثلاثاء، إن نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، سيقضي على عملية السلام، وسيترك آثارا مدمرة على أمن المنطقة واستقرارها

وأكد عباس في كلمة ألقاها خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الفلسطينية، اليوم، "العمل على استخدام كافة السبل السياسية والدبلوماسية، ودعوة كافة الدول العربية والإسلامية والأسرة الدولية للوقوف الحازم والجاد بوجه التلويح بنقل السفارة". 

وحذر الرئيس الفلسطيني، الإدارة الأمريكية القادمة، من الإقدام على نقل السفارة، وقال إن مثل هذه الخطوة "الخطيرة"، من شأنها أن تترك "آثاراً مدمرة على أمن المنطقة واستقرارها". 

وأضاف:" هذه خطوة من شأنها القضاء على عملية السلام". 

وتابع:" على الإدارة الأمريكية الجديدة، أن تضطلع مع باقي دول العالم بدورها في تطبيق حل الدولتين بدلاً من اللجوء إلى الخطوات التي من شأنها عرقلة هذا الحل وجعله مستحيلاً". 

وأشاد "عباس" بمخرجات مؤتمر باريس للسلام، وقال إن مشاركة 70 دولة وخمس منظمات دولية في المؤتمر يشكل انحيازا للقانون الدولي والانساني

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وعد دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية، قبيل انتخابه رئيسا للولايات المتحدة، بنقل سفارة بلاده من مدينة تل أبيب إلى القدس

وعقب فوز ترامب، عولت إسرائيل الكثير على تصريحاته المؤيدة لها خلال حملته الانتخابية، وطالبته مرارًا بتنفيذ وعوده بنقل سفارة بلاده

وتُعَدُّ القدس في صلب النزاع بين فلسطين وإسرائيل حيث يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم المنشودة

وأكدت الأحد الماضي، 70 دولة ومنظمة دولية، في البيان الختامي للمؤتمر الدولي للسلام في الشرق الأوسط، المنعقد في العاصمة الفرنسية باريس، أن إنهاء الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين لا يمكن أن يتحقق إلا بحل الدولتين

وفي سياقٍ آخر، أكد "عباس" حرصه وحكومته على "الايفاء بالالتزامات تجاه قطاع غزة، للتخفيف من معاناة سكانه ورفع الحصار عنهم". 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى