وزير الإعلام: الانتقالي يتجاهل جهود المملكة لاحتواء أحداث عدن

وزير الإعلام: الانتقالي يتجاهل جهود المملكة لاحتواء أحداث عدن

قال وزير الإعلام /معمر الإرياني/ إن المجلس الانتقالي يؤكد مضيه في سيناريو الانقلاب وتجاهله للجهود التي يبذلها الاشقاء في المملكةالعربية السعودية لاحتواء الاحداث في محافظة عدن وعودة الأوضاع لطبيعتها.

وذكر "الإرياني" في سلسلة تغريدات أن الانتقالي  يسعى للسيطرة على بقية المحافظات الجنوبية خدمة للأجندة الايرانية التخريبية في اليمن والمنطقة.

وذكر الأرياني أن ما قام به المجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن ليس انقلاب على الحكومة الشرعية وتهديد للنسيج الاجتماعي وضرب المشروع الوطني فحسب، بل ضرب الموقف العربي المقاوم للمخططات الايرانية الرامية لزعزعة أمن واستقرار المنطقة واداتها المتمثلة بالمليشيا الحوثية.

وأكد الإرياني أن‏ أي تمرير أو تماهي مع انقلاب المجلس الانتقالي في عدن بهذا الظرف يسقط مشروعية مواجهة الانقلاب الحوثي في صنعاء، ويسقط مبررات تدخل تحالف دعم الشرعية لمواجهة انقلاب المليشيا الحوثية على الحكومة اليمنية المنتخبة من كافة أبناء الجمهورية اليمنية بحدودها الجغرافية وسيادتها القانونية.

وقال أن الحكومة سوف تقوم بواجبها الدستوري والقانوني في مواجهة أي محاولة للمساس بكينونة الدولة.

وأضاف "كما واجهنا المليشيا الحوثية الايرانية فسنواجه أي تشكيلات مسلحة خارج أطار مؤسسة الجيش والأمن ونحذر من تداعياتها المستقبلية وانها بذور للعنف والفوضى والإحتراب الأهلي.

وجدد الإرياني ثقة الحكومة  بالمملكة العربية السعودية ودعمنا الكامل لجهودهم لإنهاء الانقلاب واحتواء الأحداث في محافظة عدن، مشيراً أن موقف قيادة وحكومة المملكة واضح وثابت في دعم وحدة وأمن واستقرار اليمن.

هذا ويواصل ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي"، يواصل رفضه الالتزام بما جاء في بيان التحالف العربي الصادر عشية استكمال سيطرة الانتقالي على عدن، مؤكداً أنه لن ينسحب من مؤسسات الدولة ومعسكراتها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى