وزارة الدفاع: مليشيا الانتقالي لا تزال تتلقى كافة الدعم العسكري وسنتصدى بحزم للتمرد

وزارة الدفاع: مليشيا الانتقالي لا تزال تتلقى كافة الدعم العسكري وسنتصدى بحزم للتمرد

اتهمت / وزارة الدفاع اليمنية / اليوم الأحد دولة الإمارات العربية المتحدة باستمرار دعم مليشيا الانتقالي مالياً وعسكرياً.

وقالت الوزارة في بيان لها إن أجهزتها رصدت الحشود ومعسكرات انطلاقها ومصادر تحشيدها وحجم آلياتها المتوسطة والثقيلة من أسلحة ومعدات وعربات ثقيلة ومصفحات  والتي تبين بشكل واضح أن الدعم العسكري واللوجستي والمالي  كان من قبل دولة الامارات العربية المتحدة.

وأضافت الوزارة "يأتي هذا بالرغم من دعوات الحكومة اليمنية التي عبرت عنها بيانات وزارة الخارجية وكلمة اليمن في اجتماع مجلس الأمن  الدولي والتي طالبت بشكل واضح وصريح إيقاف ذلك الدعم لما يمثله من تهديد لأمن اليمن ووحدته واستقراره".

وأكدت الوزارة في بيان لها أنها ستتصدى  بقوة وحزم لهذا  التمرد الذي لا يستند الى أي أسس  وطنية ولا يخدم المصلحة العليا لليمن أو التحالف العربي الذي جاء لإعادة الشرعية والمحافظة على وحدة اليمن وسلامة أراضيه.

وذكرت الوزارة  أن الجيش يقوم بواجبه في حماية المدن والمؤسسات وانه سيظل مدافعا عن الوطن ومكتسباته ضد أي اطماع داخلية او خارجية.

وجاء في بيان الدفاع "سنظل جنود أوفياء للدفاع عن مشروعنا الوطني الذي يقوده فخامة الاخ المشير الركن عبدربه منصور هادي  رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة  حفظه الله".

ودعت الوزارة كافة المغرر بهم من المقاتلين في صفوف هذه المجموعات المتمردة ان تتوقف عن مهاجمة اخوانهم في مؤسسات الجيش والامن والتوقف عن سفك الدماء بين الاخوة.

وأكدت الوزارة أن ما يحصل من تمرد مسلح لن يحرف البوصلة الأساسية في محاربة المشروع الإيراني  والمليشيات الحوثية وأننا وبمساندة اشقاءنا في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في جبهة واحدة ويجمعنا سويا  رابط الدم  المشتركة والتاريخ والعقيدة  ووحدة المصير.

وكانت الحكومة قد قالت إنها ستتحرك في دوائر الأمم المتحدة، والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن؛ لاطلاعهم على التطورات التي تعمق الأزمة والمعاناة الإنسانية في اليمن، والمطالبة باتخاذ إجراءات رادعة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى