شبوة.. الاحتفال باختتام النسخة الأولى من برنامج امنحني فرصة

شبوة.. الاحتفال باختتام النسخة الأولى من برنامج امنحني فرصة

احتفل مركز التعليم المستمر بكلية المجتمع بمحافظة شبوة ومعهد ستب باي ستب بالمحافظة ، باختتام ونجاح النسخة الاولى من برنامج امنحني فرصة ثلاثة والممول من جمعية الشيخ عبدالله النوري بالكويت وباشراف جمعية رعاية الطالب الجامعي بالمكلا .

وقد تم في إطار البرنامج  تنفيذ خمسة برامج تدريبية متنوعة استفاد منها خمسة وتسعين شابا وشابة بالمحافظة واستغرقت مائتين وخمسين ساعة تدريب .

واشاد محافظ شبوة محمد صالح بن عديو بنجاح باكورة برامج التدريب في مركز التعليم المستمر بكلية المجتمع والمعهد، مؤكدا على أهميتها في حياة هذه الكوكبة الكبيرة من شباب وفتيات المحافظة والذين هنأهم بالنجاح في هذه البرامج النوعية التي تمكنهم من ادارة الانشطة والحرف المهنية المدرة عليهم بالدخل المناسب ، مثنيا على دور جمعية الشيخ  عبدالله النوري في رعايتها وتمويلها لهذه البرامج التي تعمل على الإعداد الشباب والفتيات وتأهيلهم لسوق العمل ، مؤكدا اهتمام قيادة الدولة والحكومة والمحافظة بالتعليم الفني والتدريب المهني بغية إحداث نقلة نوعية في التنمية البشرية على مستوى المحافظة والوطن وانخفاض نسبة البطالة والإسهام في تنمية المجتمع .

وأعلن محافظ شبوة بن عديو بأن هذا العام هو عام التعليم والتنمية بالمحافظة .

وفي الحفل الذي حضره الوكيل المساعد بالمحافظة فهد الطوسلي ومدير عام مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني ناصر محمد حبتور وعميدي كليتي النفط والتربية وهيئاتهم التعليمية ومدير عام عتق علي عامر نوه رئيس جمعية رعاية طالب العلم بالمكلا احمد زين باحميد بأهمية نجاح أول برامج  للشراكة  بين الجمعية والمحافظة ، وتطلع على تواصلها والتوسع فيها بقيام جامعة شبوة باذن الله اسوة بالجامعات اليمنية الأخرى ، مستعرضا الأهداف العامة للجمعية ودورها في خدمة طالب العلم ، لافتا بتوجهها في الآونة الأخيرة واهتمامها ببرامج تأهيل الشباب والشابات واعدادهم لسوق العمل ، مؤكدا أهميتها في القضاء على البطالة في أوساطهم وحفظهم من مخاطر الانحراف الضارة بهم وبأسرهم والمجتمع  .

وكان عميد كلية المجتمع بالمحافظة الدكتور محسن باحاج قد رحب بالحاضرين في الحفل ، ونوه بحجم التحضيرات الجارية على قدم وساق لتدشين أول عام دراسي بالكلية الفين وتسعة عشر ، ألفين وعشرين . لافتا برعاية محافظ المحافظة محمد بن عديو واهتمامه بهذا الحدث العلمي الهام والمنتظر في حياة المحافظة .

وأوضح الدكتور باحاج استفادة خمسة وثلاثين شابا من برنامجي التدريب في مجالي لف المحركات وصيانة المواطير الكهربائية واستفادة ستين فتاة من برامج التدريب في مجالات الخياطة والتطريز وصناعة البخور والعطور والكوافير .

عقب ذلك قام المحافظ محمد بن عديو بتكريم الجهات والشخصيات التي ساهمت في إنجاح هذه البرامج التدريبية وتسليم شهادة التخرج منها للمتدربين والمتدربات .

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى