وفاة 50 طفلاً.. الأوبئة تواصل حصد أرواح الأطفال في إب

وفاة 50 طفلاً.. الأوبئة تواصل حصد أرواح الأطفال في إب

قال مصدر طبي إن أكثر من خمسين طفلا توفوا بمرضي الكوليرا والدفتيريا بمحافظة إب منذ 11 شهر في مختلف مديريات المحافظة.

وأكد المصدر تسجيل أكثر من 50 حالة وفاة بين شريحة الأطفال تحت سن الخامسة عشر بوباء الكوليرا والدفتيريا منذ يناير الماضي وحتى نهاية نوفمبر 2019م.

وأفاد المصدر تسجيل 38 حالة وفاة بوباء الكوليرا لأطفال دون سن الخامسة عشر بمختلف مديريات المحافظة، بينهم أطفال من خارج المحافظة.

وأضاف المصدر أنه تم تسجيل حالتي وفاة بوباء الكوليرا من النازحين من أبناء محافظة تعز وحالة وفاة من أبناء محافظة ذمار، في الوقت الذي تم تسجيل أكثر من 37 ألف حالة اشتباه بالكوليرا بمختلف مديريات المحافظة.

وتحدث المصدر عن تسجيل 16 حالة وفاة لأطفال دون سن الخامسة عشر بوباء الدفتيريا ست حالات منها من أبناء المحافظة وست حالات من أبناء محافظة تعز وحالتي وفاة من أبناء محافظة الضالع وحالتي وفاة من أبناء محافظة الحديدة.

وبلغت الحالات المصابة بوباء الدفتيريا خلال الـ11 شهر الماضية 90 حالة، فضلا عن إصابات أخرى لم يجري تسجيلها ولم تتمكن من الوصول إلى المراكز الطبية والمستشفيات لتلقي العلاج نتيجة تردي الأوضاع المادية والإقتصادية وعجزهم عن شراء الأدوية.

وجاء انتشار الوباء بالتزامن مع الانهيار الكبير في المنظومة الصحية التي تشهدها المحافظة الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية.

وتمارس مليشيا الحوثي تضيق على أعمال المنظمات الإنسانية والطبية والتي تحاول الإسهام في التخفيف من حدة الأمراض المنتشرة في مديريات المحافظة، وتنهب أدوية ومساعدات طبية يفترض أن تصل إلى المواطنين بحسب العديد من المصادر الطبية المختلفة.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية في نوفمبر الماضي إن 128 شخص توفوا بوباء الكوليرا بمحافظة إب، من بين 1002 شخصا توفوا بالكوليرا في اليمن منذ مطلع العام الجاري وحتى مطلع نوفمبر الماضي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى