الحكومة تشكك في موافقة المليشيات على زيارة فريق أممي لـ«صافر»

الحكومة تشكك في موافقة المليشيات على زيارة فريق أممي لـ«صافر»

شككت الحكومة اليمنية في جدية مليشيات الحوثي على زيارة فريق أممي لخزان النفط العائم صافر، معبرة عن خشيتها أن تكون هذه الموافقة مجرد مناورة لتفادي جلسة مجلس الأمن الخاصة لمناقشة وضع السفينة بعد غد الأربعاء.

وقال المتحدث باسم الحكومة راجح بادي إن هذه الموافقة قد تكون مناورة حوثية لتجنب مناقشات مجلس الأمن بعد غد الأربعاء.، مشيرا بأن الحكومة لديها شكوك في مصداقية الحوثيين

وأضاف في حديث لـ«الشرق الأوسط» «نخشى أن تكون هذه مناورة قبل جلسة مجلس الأمن المخصصة لمناقشة وضع السفينة صافر التي تنذر بكارثة بيئية تهدد البحر الأحمر بشكل كبير وخطير جداً».

وطالب بادي مجلس الأمن التصرف ومنع حصول هذه الكارثة بأي شكل من الأشكال، وتابع «على مجلس الأمن التصرف ومنع حصول هذه الكارثة بأي شكل من الأشكال، طالبنا بأن يفرض مجلس الأمن عقوبات دولية على عدد من الشخصيات التي تمنع وصول فرق الصيانة إلى الناقلة صافر، التي على ظهرها 1.3 مليون برميل من النفط الخام ونتمنى أن نرى نتائج حقيقية خلال الأيام المقبلة».

وكانت الأمم المتحدة قالت في وقت سابق من الأسبوع الجاري إنها تشعر بقلق بالغ بعد أن تسربت المياه إلى غرفة المحركات في ناقلة النفط العائمة صافر التي تحمل 1.1 مليون برميل من النفط الخام والعالقة في مرفأ رأس عيسى النفطي على ساحل البحر الأحمر منذ أكثر من خمس سنوات.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى