وزارة الاعلام تنعي الصحفي ابراهيم مجاهد وتعد رحيله خسارة كبيرة

وزارة الاعلام تنعي الصحفي ابراهيم مجاهد وتعد رحيله خسارة كبيرة

نعت وزارة الاعلام والثقافة والسياحة، الصحفي إبراهيم مجاهد، الذي وافاه الأجل في العاصمة المصرية القاهرة، بعد وعكة صحية.

لقد كان فقيد الصحافة والإعلام إبراهيم مجاهد واحداً من الذين نزحوا من البلاد على إثر الانقلاب المشئوم الذي نفذته مليشيا الحوثي المدعومة من الإيران، وتحمل في سبيل موقفه الوطني إلى جانب الوطن وشرعيته ظروفاً صعبة، منحازاً إلى أبناء الشعب ومنافحاً عن قيم ومبادئ الثورة والجمهورية، ومدافعاً عن الإنسان وحريته وحقوقه، حتى توفاه الله.

وقالت الوزارة في بيان النعي:" إن وفاة الزميل إبراهيم مجاهد في هذه المرحلة هو خسارة كبيرة ليس للوسط الصحفي والإعلامي، فقد كان رحمه الله واحداً من الصحفيين الذي عرفتهم الساحة اليمنية حاملاً للكلمة الحرة والقيم الوطنية والإنسانية.

وأضافت:" إن وزارة الإعلام والثقافة والسياحة وهي تنعي الفقيد إبراهيم مجاهد، فإنها تتقدم بالتعازي والمواساة إلى أسرته الكريمة في هذا المصاب الأليم، وإلى كافة زملائه وأصدقائه ومحبيه كافة الوسط الصحفي والاعلامي، سائلين الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى