غريفيث: لسنا في المكان الذي نريده فيما يخص التوصل لاتفاق باليمن

غريفيث: لسنا في المكان الذي نريده فيما يخص التوصل لاتفاق باليمن

أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفثس، مواصلة التفاعل مع أطراف النزاع باليمن لدفع جهود السلام.

وقال خلال اختتامه اليوم جولة من الاجتماعات استمرت أسبوعاً مع مجموعة من المعنيين اليمنيين والإقليميين والدوليين "لسنا في المكان الذي نريده فيما يخص التوصل لاتفاق باليمن".

وأضاف "لقد استمر نقاشنا حول هذه القضايا لما يزيد عن العام، وكان المجتمع الدولي داعماً بشكل كامل في أثناء ذلك. ولكننا للأسف لسنا حيث نود أن نكون فيما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق. في الوقت نفسه، استمرت الحرب بلا هوادة وتسببت في معاناة هائلة للمدنيين".

يأتي ذلك في إطار سعي غريفثس من أجل التوصل إلى وقف إطلاق النار على مستوى البلاد بهدف التقليل من المخاطر التي تهدد حياة المدنيين في اليمن، بما يتضمن وقف هجوم الحوثيين على مأرب الذي دام لأكثر من عام. كما يواصل جهوده الرامية إلى رفع القيود المفروضة على موانئ الحديدة وفتح مطار صنعاء للتخفيف من حدة الوضع الإنساني المتردي.

وشدد مراراً على أن هذه التدابير من شأنها توفير بيئة مواتية لاستئناف عملية سياسية تشمل الجميع وتنهي النزاع في اليمن بشكل شامل.

يأتي ذلك فيما جددت الأمم المتحدة التحذير من الآثار الإنسانية المترتبة على تصعيد ميليشيات الحوثي غرب مدينة مأرب.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

admin@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى