معارك مأرب خلال اليومين الماضيين.. انتصارات كبيرة وسحق مجاميع المليشيات

معارك مأرب خلال اليومين الماضيين.. انتصارات كبيرة وسحق مجاميع المليشيات

شهدت جبهات مدينة مارب معارك هي الأعنف منذ شهور، بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، وصلت الاشتباكات بين الجيش ومليشيا الحوثي من مسافة صفر بحسب مصادر ميدانية.

بداية الهجوم، حاولت مليشيا الحوثي، ليل الجمعة، التسلل إلى مواقع الجيش،  في جبهة الكسارة والمشجح، وهناك دارت المواجهات واستمرت من منتصف ليل الجمعة إلى ظهر يوم السبت، خسرت المليشيات فيها نحو 32 من مسلحيها، بيهم قيادات ميدانية.

من أبرز تلك القيادات، أبراهيم عبدالله محمد الجرموزي (كيان) نجل مدير عام الهيئة العليا للأوقاف التابعة للمليشيات بمحافظة ذمار، و جمال علي طاهر النهاري (ابوتراب)، وأبو احمد الوشلي.

وخلال المواجهات، بحسب المركز الاعلامي للقوات المسلحة، فقد استهدفت  مدفعية الجيش وطيران تحالف دعم الشرعية آليات وتعزيزات للمليشيات، حيث دمرت مدفعية الجيش مخزنًا للأسلحة وآليات عسكرية في منطقة صرواح.

واستهدف طيران تحالف دعم الشرعية تجمعات وتعزيزات معادية وألحق بالمليشيا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد منها تدمير مدرعة وثلاثة أطقم ومصرع جميع من كانوا على متنها.

وفي وقت لاحق استهدفت مدفعية الجيش تجمعات وتحركات مليشيا الحوثي الانقلابية، في جبهة صرواح غرب مارب، وتكبّدها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وفي جبهة الكسارة قتل ما لا يقل عن 22 من مسلحي الجماعة وتدمير طقم بعتاده، نتيجة كمين محكم نصبه الجيش اثناء محاولة المسلحين التسلل إلى مواقع الجيش، كما استهدفت مدفعية الجيش وطيران التحالف آليات للمليشيات في ذات الجبهة.

واليوم الأحد لقي 17 مسلحا مصرعهم بينران الجيش في جبهة الكسارة بعد محاولتهم التسلل إلى أحد مواقع الجيش، كما تكبدت المليشيات خسائر في العتاد بمدفعية الجيش منها تدمير طقم يحمل ذخائر.

وأفاد المركز الاعلامي أن طيران تحالف دعم الشرعية استهدف بعدّة غارات تجمعات وتعزيزات المليشيا الانقلابية في الجبهة ومحيطها ونتج عنها تدمير 3 عربات مدرعة و6 أطقم ومصرع جميع من كانوا على متنها وتدمير ما عليها من أسلحة وذخائر.

وفي جبهة اليعيرف غربي مارب لقي 12 مسلحا مصرعهم وجرح آخرين برصاص الجش والمقاومة في كمين محكم أثناء محاولتهم التسلل باتجاه مواقع الجيش، كما استعاد الجيش طقماً عسكريا بعتاده، اضافة إلى كمية من الأسلحة وذخائر أخرى متنوعة.

وفي جبهة المشجح لقي 17 مسلحا مصرعهم وجرح آخرين، كما تم تدمير 3 عربات مدرعة و 6 اطقم تحمل تعزيزات حوثية ومصرع جميع عناصرها بغارات جوية لطيران تحالف دعم الشرعية.

وفي جبهة صرواح استهدفت مدفعية الجيش الوطني تجمعات وتحركات مليشيا الحوثي مخلفة قتلى وجرحى في صفوف المليشيات.

و في جبهة ناطع محافظة البيضاء أسقطت الدفاعات الجوية للجيش طائرة مسيرة أطلقتها الملشيات الحوثية.

وفي جبهة رغوان قتل عدد من مسلحي مليشيا الحوثي، واستعاد الجيش أسلحة وذخائر وطقم عسكري فيما فر عدد من مسلحي المليشيات.

وجنوب محافظة مارب حرر الجيش مسنودا بالمقاومة الشعبية، اليوم الأحد، مواقع ومرتفعات استراتيجية وسط خسائر بشرية ومادية في صفوف مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وبحسب المركز الإعلامي فإن المناطق التي تم تحريرها هي منطقة الكتف بالكامل ومنطقة راس السمر وجبل العليب، وسط خسائر في صفوف المليشيات الحوثية، كما تم استهدف طيران التحالف 3 أطقم حوثية كانت في طريقها لتعزيز مسلحي الجماعة، ومصرع جميع من كانوا على متنها، واستعاد الجيش كمية من الأسلحة والذخائر المتنوعة التي كانت بحوزة مسلحي الجماعة.

في ذات السياق أكد اللواء الركن منصور بن عبدالله ثوابه قائد المنطقة العسكرية الثالثة ، أن الجيش والمقاومة تمكنا من كسر هجمات المليشيا الحوثية بجبهات ناطع بالبيضاء وجبهة الكسارة والمشجح وصرواح وجبل مراد.

وأفاد أن مليشيا الحوثي حاولت يائسة، بعدة هجمات التقدم في مديرية رحبة بعد أن حررها أبطال الجيش الوطني والمقاومة، لكنها فشلت وتكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وأكد قائد المنطقة العسكرية الثالثة أن مليشيا الحوثي خسرت أكثر من 200 عنصر من عناصرها في تلك الهجمات، بينهم قيادات ميدانية وعشرات الجرحى.

وقال إن دفاعات الجيش أسقطت سبع طائرات مسيرة حوثية في مناطق متفرقة على أطراف محافظة مأرب الجنوبية والغربية.

ولفت اللواء ثوابه إلى أن طيران تحالف دعم الشرعية ومدفعية الجيش استهدفا عشرات التجمعات والآليات الحوثية، وتمكنا من تدمير 13 طقماً و5 مدرعات، وإحراق مخازن أسلحة، مشيرا إلى أن المعارك لا تزال مستمرة.

وفي ردة فعلها على هزائمها الميدانية، استهدفت مليشيا الحوثي مدينة مارب بطائرة مسيرة أمس السبت، لكن دفاعات الجيش أسقطتها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى