مقاومة المحويت تحتفل بأعياد الثورة اليمنية

مقاومة المحويت تحتفل بأعياد الثورة اليمنية

نظمت المقاومة الشعبية لمحافظة المحويت حفلاً خطابيا وفنياً في مدينة مأرب لوجهاء وشيوخ المحافظة احتفالاً بأعياد الثورة اليمنية المجيدة سبتمبر وأكتوبر.

وألقى الشيخ صالح الخولاني في الحفل كلمة رحب فيها بأعيان وشيوخ المحافظة وهنأهم بأعياد الثورة المجيدة.

وقال الشيخ الخولاني إن حياة البؤس  التي عاشها شعبنا في ظل حكم الإمامة جعلت من الثورة ضرورة وطنية حتمية للتخلص من ثالوث الجهل والفقر والمرض.

وأضاف "أن الاحتفال الكبير بالعيد الوطني الستين لثورة 26 سبتمبر هو رسالة أصرار من أبناء اليمن الأحرار على مواصلة الزخم الثوري للقضاء على بقايا الإمامة الجديدة ، مليشيا الحوثي ، التي تريد العودة باليمن. لما كان قبل الثورة قيام الثورة المجيدة التي قضت على الحكم الكهنوتي السلالي المستبد".

من جهته ألقى الوكيل الأول لمحافظة المحويت  أحمد علي صلح كلمة قال فيها "إن مراوغة مليشيات الحوثي وتماهي المجتمع الدولي لأجندته يجعلنا لا نعول على الهدنة، أو جنوح الشرذمة الحوثية المدعومة من أيران للسلام .

وأضاف "علينا الاستعداد للخيار الحاسم لفرض سلام عادل وشامل ، لأن هذه الميليشيات لا تفهم إلا لغة القوة والسلاح".

وأكد صلح على أن تهديد مليشيا الحوثي "العلني" باستهداف المنشآت النفطية يؤكد مدى المخاطر التي تحملها هذه المليشيات من خلال تهديد الأمن والسلم في اليمن والمنطقة ومنشآتها الحيوية.

وألقى ضيف الحفل عضو مجلس النواب الشيخ منصور الحنق رئيس المجلس الأعلى لمقاومة صنعاء كلمة حيا فيها أعيان وشيوخ المحويت وجميعهم.

وأشاد بالقيادات العسكرية والاجتماعية وبجهود المقاومة الشعبية في محافظة المحويت والتضحيات الكبيرة التي قدمتها في مواجهة مليشيات الحوثي منذ بداية انقلابها.

وشدد الشيخ منصور الحنق على أهمية استنفار أبطال الجيش والمقاومة ومضاعفة الجهود لبناء جيش وطني على اسس علمية وفق معيار الوطنية والكفاءة لاستعادة الدولة والحفاظ على أمن واستقرار الوطن وحماية مكتسباته من مشاريع المليشيات.

والقيت بالحفل قصيدتين للشاعر فيصل الورد والشاعر العقيد محمد النويرة حظيت باستحسان الجميع.

حضر الحفل  قيادات ووجهاء وشيوخ محافظة المحويت في مدينة مأرب.



القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى