ريمة تحتفي بأعياد الثورة في مأرب وبن عزيز يؤكد أن القوة هي من ستردع الحوثي

ريمة تحتفي بأعياد الثورة في مأرب وبن عزيز يؤكد أن القوة هي من ستردع الحوثي

أكد رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق ركن صغير حمود بن عزيز" أن القوة هي التي ستردع عدو اليمن وعدو الأمة العربية والاسلامية مليشيا الحوثي، وتوقفه عند حده".

جاء ذلك في كلمة ألقاها في الحفل الفني والخطابي الذي أقامته السلطة المحلية لمحافظة ريمة اليوم الاثنين بمدينة مأرب لإحياء الذكرى الستين لثورة26 سبتمبر.

وقال بن عزيز أمام الحضور من بينهم قيادات عسكرية وسياسية وشخصيات اجتماعية وقيادات المقاومة الشعبية لبعض المحافظات: "لن تردع الحوثي وتوقفه عند حده إلا القوة، فاستعدوا للدفاع عن الثورة والجمهورية وكل مكتسبات ثورة 26 سبتمبر".

وأكد رئيس هيئة الأركان العامة" أن ثورة سبتمبر مثلت نقطة تحول فارقة في حياة شعبنا اليمني في كل ربوع الوطن الكبير، وشكلت الشرارة الأولى لقيام ثورة الرابع عشر من اكتوبر عام، وصولا الى إجلاء آخر جندي مستعمر بريطاني من جنوب الوطن في الثلاثين من نوفمبر عام 1967م .


وأشاد الفريق بن عزيز بدور أبناء محافظة ريمة وتضحياتهم العظيمة في سبيل الثورة والجمهورية ابتداء بتحقيق ثورة 26 سبتمبر المباركة مرورا  بكسر الحصار الذي فرضه الاماميون على العاصمة صنعاء وما عرف بـ (حصار السبعين)  وصولا إلى إخماد تمرد وانقلاب مليشيا الحوثي على الدولة منذ بدايته في 2004م، حتى انطلاق المعركة الوطنية التي يخوضها أبناء شعبنا اليوم لاستعادة دولته المخطوفة، مقدمةً قوافل من الشهداء، في سبيل تحرير الوطن من رجس المليشيا الحوثية.

 وفي الحفل الذي حضره عدد غفير من أبناء محافظة ريمة بمأرب، تحدث محافظ ريمة اللواء محمد علي  الحوري، عن دور ثورتي 26 سبتمبر و14 أكتوبر في إخراج الانسان اليمني من عزلته التي ظل محبوسا بداخلها لعهود طويلة، وكيف ان الثورتين أعادت لليمن مكانته التاريخية والحضارية، وأرست قواعد بناء الدولة الحديثة، وأذابت روح الشحناء والتناحر والفوارق الطبقية الاجتماعية بين أبناء المجتمع اليمني الواحد الذي زرعها وغذاها الكهنوت السلالي بالشمال والاستعمار البريطاني في الجنوب.

وأضاف" أن الاحتفال بهذه الملاحم الوطنية الخالدة تأتي في ظل انقلاب إمامي كهنوتي سلالي ثاني ممثلا بمليشيا الحوثي المدعومة من ايران ما جعل اليمنيون  يدركون أهمية وقيمة هذه الثورة المباركة وواحديتها وعظمة أبطالها ورموزها، ويعطون هؤلاء الابطال قدرهم ومكانتهم التي يستحقونها أمثال القردعي والزييري وعلي عبدالمغني والسلال وجزيلان والثلايا والعلفي واللقية و العمري ولبوزة وقحطان الشعبي وغيرهم الكثير" .



وفي كلمة مناضلين ثورة سبتمبر وصف اللواء أحمد قرحش، تاريخ اليمنيين قبل ثورة سبتمبر بالتاريخ الأسود الذي كان جاثما على رقاب اليمنيين"،  مؤكدا أن اليمن يمر حاليا بعد الانقلاب الحوثي بمرحلة عصيبة، يتطلب من الجميع وحدة الصف لمواجهة المشروع الحوثي الايراني".

كما القيت في الحفل كلمات عن مناضلي الثورة والمرأة، وأبناء شهداء ريمة، والمقاومة الشعبية للمحافظة، اكدت في مجملها على ضرورة مواجهة الخطر الذي يتهدد مكاسب الثورة اليمنية السلاليين الجدد مليشيا الحوثي .

ودعت الكلمات "اليمنيين الى تعزيز وحدة الصف الجمهوري، والوقوف خلف الجيش الوطني والمقاومة الشعبية للقضاء على الميليشيا الحوثية ومشروعها الطائفي الإيراني".

تخلل الحفل العديد من الفقرات الشعرية والانشادية المعبرة عن المناسبة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى